NAWASA IMAG

welcome to our blog

خلقت من الخيال وطنا


HASSANBALAM,

ما عادَتْ لي رغبةٌ في أرض. بلادُ اللهِ ما عادَتْ واسعة،

الأرواحُ أيضًا ضاقَتْ كأحذيةٍ قديمة.


Posts

Comments

The Team

Blog Journalist

Connect With Us

Join To Connect With Us

Portfolio



  • أشتهى جلدك برغباتى الكافرة
    فأنوثتك الطاغية لا تستحقّ الرّحمة



    ﻛﻢ ﺃﺷﺘﻬــﻲ ﺗﻤﺰﻳﻖ ﺛﻮﺑﻚِ ﻭاﻟﻌﺒﺚ ﺑﻚِ ﻳاﻣﺘﻜﺒّﺮﺓ
    ﻭﻛﻢ ﺗﺸﺘﻬﻲ ﺷﻔﺘﺎﻱ ﻋﻠﻰ ﻧﻬﺪﻳﻚِ
    الثرثرة
    ﻭﻛﻢ ستطرب ﺍﺫﻧﺎﻱ بسماع ﺁﻫﺂﺗﻚِ
    ﻭﺍﻧﺖِ ﺗﺬﻭبين ﺑﻴﻦ ﺫﺭﺍﻋﻲّ
    ﻛﺄﻧﻚِ ﺳﻜّﺮﺓ
    ﻛﻢ ﺍﺷﺘﻬﻲ ﺃﻛﻞَ شفاهك ﺍﻟﻤُﺜﻤﺮﺓ
    ﻭشرب ﺍﻟﺜﻤﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺧﻤﺮ ﺍﻧﻔﺎﺳﻚِ ﺍﻟﻤُﺴﻜﺮﺓ
    ﺍﺷﺘﻬﻲ ﺟﻠﺪ ﻧﻬﺪﻳﻚِ ﺑﺮﻏﺒﺎﺗﻲ ﺍﻟﻜﺎﻓﺮﺓ
    ﻭﻭﺷﻢ ﺍﺳﻨﺎﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺬﻳﻚِ بكل قوّة
     ﻳﺎﻣﺎﻛﺮﺓ
    ﻛﻢ ﻃﺎﺏ ﻟﻚِ ﺇﻏﺮﺍﺋﻲ ﺑﻤﺸﻴﺘﻚِ ﺍﻟﺠﺎﺋﺮﺓ
    ﻭﻛﻢ ﺍﺗﻌﺐ ﻟﻬﺎﺛﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺤﻨﺠﺮﺓ
     ﺍﻟﻴﻮﻡ أثأر ﻟﺸﻬﻮﺍﺗﻲ
    ﻭﺍﺭﺿﻊ ﻣﻦ ﺣﻠﻴﺐ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻨﻤﺮﺓ



    تٌـقُوٌلَ لى
    أخِـشُـى من لَسِـآنِکْ أنِ يِتٌـغُلَغُلَ فُـيِ أحًشُـآئهّ وٌأنِآ مًآزٍلَتٌـ عٌذِرآء



    أخبرتها : أن ألذ أنواع الكتابة,,'
    الكتابة بلساني على ظهرها ''....وإن لم أكتف من ظهرها ,,
    سـأقلب جسدها ,, و أستمر بالكتابة على صدرها ,,,
    قالت لي : قد نضج نهدي
    قد توردت حبات التوت ...والعطر فاح من النهد
    أخبرني متى..موسم القطاف..لتضع نهدي..بسلة الشفاه
    قلت لها : أعشق اكتمال نمو نهديك بين يدي
    وتكور جسدك أمام عينىّ وانتشاء جسدك العطش فوق جسدي
    سأجامعك ليله لن تنسيها ولن تمر بذاكرتك مرور الكرام ,,,,,
    سأجعل نجوم العشق تهوي علي جسدك
    سأفعل مالا يستوعبه عقلك أو جسدك
    سأغمر كل بساتين االاشتياق إليكى جاريتى
    ستشعرين بشعور لم يزر حياتك من قبل
    هيا اقتربي حبيبتي واقضى على خوفك
    وحطمي قلاع كسوفك تجدي بين احضاني
    ما يقضي علي اهاتك ولهيب اشتياقك
    ردت : عآنقني بعُنف ؛ فـشوقي لآ يستحق الرحمة .

    همست لها : جامحٌ أنا بالغرامِ ...فروضي رجلاً هواكِ
    فالشوق إعصارٌ...إن غادرت أنفاسيَّ الصدرُ...وتسكنُ منكِ رئتاكِ
    حين تكونين بأحضاني..سأرسمُ بهمسي ولمسي
    لوحةٌ تراقص علي نغمها...خصرينِ للأعناقِ تمايلت
    كم اشتهيتُ..أن يصبح العمركله حلمٌ كهذا
    فهنا لامعني أبداً....ولاذكرٌ لوجعِ الفراقِ


    أخلعي عنْ أنـوثتكِـ ثـوبُ آلحرمآن ،،،
    أمنحي شَّفتيكِـ قُبــــلةَ آلحــــــيآة
    فـ كلآنـآ في آلعشَّقِ مغـــــــرمـ ,,,
    دعيني أحتسَّي أنـوثتــــــكِــ ...
    حــــــَّــد آلشبع . و . آلأدمـآن


    سأرتوي من كل مسامات جسدك ....
    واخنق اغصان شهوتك بصرخات رجولتي ...
    سأعتلي جسدك الجائع..
    حتى تتساقط شهوتي وانا مضطجع فوق بحر ظهرك..
    او يتكسر البرق..وانا اقذف نيراني بداخلك ....




    اميرتي ...
    جسدك يستحِقُ
    فيضاً مِن قُبَل
    و احتِضاناً و تدليلاً
    و غَزوَهُ اشتِهاءا
    و الغوص فيهِ شبقااا

    أنا رجل مجنون اعربد على جسدك
    مثلما اشاء
    أنا رجل يختصر العطش في تنهيده
    كلها إغراء
    فلا تتعبى نفسك فى إختيار ألوان
    المساء
    فلياليكِ معى لن تكون أبدا سوى
    ليالٍ حمراااااااااااااااء


  • كم اشتهي عرق جسدك سيدتي انثى الياسمين و كم 

    متشوق


    بأن اكون بين ذراعيكي الناعمتين و كم اشتهي ان

     اتذوق من

    شفتيكي نقطة نقطة ...... و انتزع ثوبك الأبيض 

    بيدي .... و اراقصك 

    على انغام انفاسي الملتهبة




     ...... و أحملك فوق

     سريرك و أطرحك 

    على الورد الأبيض المزين بأوراقه الحمراء .....

    . و من ثم أداعب 

    حلمات صدرك و اذوب فيها و انزل بلساني على بطنك

     الملتوي و من 

    ثم أغوص بين فخذيكي المشتعلتين و ارتوي من نبعك

    وكيف اترفق وشفاهك تثيرني وجسدك المرمري الدافي 

    يهتز تحت 

    جسدي يرتوي مني كيف اترفق وانا اعبث في نهديك وحلماتها 

    الوردية . اتركيني سيدتي لأمارس فوق فخديك 

    الناعمتين وبينهما 

    كل امور الهذيان





    دعيني أتحطم هناك

    على ساحل قلبك

    لا تصرخي 

    إذا رأيتيني اغرق

    في بحر عذوبتك الأعمق

    في كيانك الذي جدد بداخلي

    فجرالحياة

     وباب الحزن أغلق 


    لا تصرخي ولا تأسي 

    إذا سمعتي أناتي واهاااتي 

    فهي في عالم الحب أعذب 

    لا تنظري الي نفسي وهي 

    تصارع الموت في لجة

    بحرك والموت اقرب 

    لا تلقي إلي بطوق النجاة 

    فلا خير في حياة أنتي

    لستي بها ودعيني اغرق





    أترامى بين مفرق نهديك
    جمرات من لهب ..
    جمره تشمك فجمره تقبلك و جمره تشعلكِ و أخرى تمُطركِ
    جمره تشربكِ و أخرى تسحقكِ
    فـ سابعة تزلزلك
    أود الآن لو أني أعبركِ ذهاباً وإيابا بأظافري
    لو إن أصابعي تتحسس أدق تفاصيل وجهكِ ابتداءً
    بإذنكِ انتهاءٍ بشفتيكِ
    أكملت العشرين في حبكِ و لم يزل عطشى يتوق

    لإطباق شفتيّ على حلمتكِ ..
    و استمر في تقبيلك نزولاً ..
    أُحيط سرتك بملايين القبل .. 
    أتضرع إليها أن لا تبعدني ..

    فجسدي في علوه الأخير و قابل لأن يبرق و يرعد في
    أي لحظة ولم يحن الوقت بعد
    ولا زلت ارغب في لعق ملوحة
    أمطاركِليتني كنت (الحائط ) !!!
    لأتلقى بدوري جمراتك أنتِ





    مارسيها أيتها المجنونة..

    مارسيها واستعذبي الجنون فيها..

    جسدي قصيدة فانثري أنوثتك فوقه …

    واستوطني بقية جنوني كله ..

    دعيني أفترشك كما يحلو لي ..

    دعيني أمارس لذتي مثلما أشتهي
     ..
    أنساب عليك مثلما الماء الرقراق..

    أتشعب في مسام جلدكِ..

    دعيني أشمه بطريقتي..





    أحنو على أطرافك..

    أعبث بممتلكاتك..

    أنهب الرعشة من جسدك..

    مجنون بك يا سيدتي …

    ألتهم فيك كل ما تملكينه..


    فلا غيري يقدر على هذا..

    ولا غيري يشتهي هذا..

    فدعيني أيتها المجنونة

    أسكب كل جنوني على عينيك …

    وألملم بقية شهقتي من شفتيك ..

    على حافةالشهقة ..

    مجنون أنا على جسدك..

    يشتهي ويذوب في تفاصيلك..




    دعينى اغرق دعينى اتصدع من اعماقى

    دعى تلكـ الانفاس العطشه تجتحنى 

    تحترق اجزائى اجعليهااا تتغلغل داخلى

    تسطير على كل ممرات دواخلى 

    تعالى اقتربى لا تحرمى اقيمى لى موقد

    من نار لاينطفىء

    اشعلينى فقد اشتعلت فينا النار 

    الابديه


    التى لاتقوى اعتى القوى على اجمادهااا

    لانها منبعها

    غرامنا المجنون




    انثريني بين نهديك .. واتركيني لأجمع ذاتي ..

    دعيني انتثر مرة اخرى ..

    لاتجمعيني ..

    كم اود الرحيل بين شموخ صدرك بذاتي ..

    وكم اود لمس جسدك المخملي ..

    و مداعبة جلدك الاملس ..


    حبيبتي ..

    تنفسيني .. و اسكنيني اعماقك ..

    دعيني اعيش داخلك الى ابد الآبدين ..

    ودعيني امارس هوايتي في عشق جسدك حتى من داخلك ..
     !!
    ازفريني مولاتي ..

    واسقيني من خمر شفتيك ..

    و اذيقيني شهدك المختمر ..

    اتركيني لاكتب اسمي على شفتيك بلساني خطأ ..

    وتغاضي عن خطأي حتى اعود و امسح ماكتبته ..

    لاكتبه من جديد .. !!

    !


    قالت لى

    تَعالَ وَانْهَمَر في خِصالي
    وَاسْقي صَوْتَ الآهَ آذاني
    وَاسْري إِلي في الْغَفْوة وَالْمَنام
    في ساعَةِ الْمَشْرِقَ وَالْمَغْرِبَ
    وَإلْسَعْني بِجَسَدِكَ لأَضْوي
    كَنور الصّباح الوَضّاح 
    وامْلَئْ جَسَدي دِفْئُكَ


    مزق ثيابي وداعب بلسانك عنقي 
    ونحري وعنف نهدي ....
    وتمسك بخصري واشرب من ناري
    واجعل ال آآآآه تهذي
    ودع الليل عاري
    مشتعلة انا كموقد لايهدأ من الشبق
    قطة متوحشة لاترحم فوق الورق
    تنهيدة جائعة لااا اشبع من الغرق
    ازيز شهيقي يضرب مثل الاعصار
    فحيح انفاسي يكسر كل القيود والاسوار
    لهاثي فتنة تدعو الى الخراب والدمار.

    كيف تعانقت الشمس مع الصقيع 
    يا ملك جنوني و عشقي
    كيف سأحرقك الليله بنيراني 
    والهب جليدك دون ان تطفئني
    أعشق برود جسدك حين اقترب منه 
    و لااحب ان يثيره غير 

    جنون انوثتي وبركاني 






  • ضميني حبيبتي.. واغمرينــي بحضنك
    كشاطئ يغمـــــره موج البحر الأزرق
    قبليني حبيبتي.. قبلينــــــي قبلينـــــــي
    حتى أشعر من قبلاتك شفتــــي تتمزق
    أبحر في بحــــــــــــر عينيك العميقتين
    وارمي بنفسي فــــــي مياههما وأغرق


    أدمنتك.. وما أحلى فيك إدماني
    أدمنت كل شئ فيك
    أتمناك... وأشتهيك
    يصهرني حضنك ويزيد غلياني
    يجعلني بركانا فاتفجر في مكاني
    امد يدي حيث نهديك
    وأمزق كل شئ عليك
    فكم أتمنى أرى جسدك بلا فستان
    اتمنى أن أتذوق عناقيـــد الرمان
    أشتعل حبيبتي بين يديك
    وأترك شفتي تلتهم شفتيك
    أذوب بحضنك وكم يشجيني ذوباني

    أدمنتك.. وما أحلى فيـــــــك إدماني




    أرجوك يا حبيبتي لا تحزني
    ولا تجعلي أغصانـك تنحني
    ضميني إلـــــــــــى صدرك
    فحضنك يا حبيبتــي موطني
    أنا مجنون فيك والجنــــون أقل ما فعلت
    أشعلت نيران الحب في نفسـي واشتعلت
    نيران حضنك
    جعلتني إلى بلدان الحنيـــــــــــن وصلت
    تركت الدنيا وإلى هضاب نهديك رحلت
    فحضنك وطني
    بحبه يصهرني
    وبعبيره الخلاب فقدت صوابي وانفعلت
    كم أشتهيك يا حلوتــــي.. وتحترق أصابعي
    عندمـــــــا ألمسك.. أشتعل.. وتشتعلين معي
    آه يا حبيبتي..
    ما شعوري.. وانت تذوبي بين يدي كالشمع
    وآهات حنيننا تجعل العشق ملامحي وطبعي


    آه يا حبيبتي..
    يا من تشاطرنـــــي قلبي وعشقي ومضجعي
    حضنك عقيدتــي.. ونهديك قوانيني ومرجعي
    أدمنت كل شئ فيك.. حتى حرارة أنفاسك
    حتـــــــــــــى همسك.. وآهاتك وإحساسك
    أدمنت رحيـــق شفتيك
    والرجفه التي في يديك
    أدمنت السفر طوال عمــــري بين عينيك
    ادمنت أن أترك قبلاتي تتناثر فوق خديك
    وأترك يدي تلمس جسدك وكل شئ لديك
    حضنك وطني وكل إحاسيسي تسافر إليك
    فأنا.. ادمن كل شئ فيك
    أشتهيك حبيبتي.. آه ما يدور في داخلي
    أتمناك حبيبتي.. أكثر بكثير مما تتخيلي
    تعالي حبيبتي.. وفي دفء حبي إدخلي
    واتركي كل شئ.. ودعي ثمارك تنجلي
    أحبك..
    وأرجـــــــــــوك لا تتركيني.. 
    ضميني إلى صدرك ضميني..
    أرجــــــــوك.. أجيبي رجائي وتوسلي

    تعالي بحضني
    وانسي كل الدنيا.. واتركيني أعيش في خيالك
    فأنا البحر.. أزحف بمائـــــــي لأغطي رمالك
    ويدي تلامس جسدك وتحترق من نيران جمالك
    تعالي بحضني
    واحترقي بهمسي كما حرقتنـــــي لهيب كلماتك
    واشتعلي.. فشفتي كم يذيبها نيـــــــران حلماتك
    والمطر ينهمل.. ويختلط صـوت الرعد بآهاتك
    تعالي بحضني
    وعيشي معي قصه شوق شفتينــــــا أكثر وأكثر
    كلما تساقط عرقي على نهديك من لهيبه يتبخر
    وأترك لساني يجوب جســــدك.. فيذوب ويتأثر


    أحبك حبيبتى
    ولا أستطيع بدونك أن أحيــــا وأن أعيش
    أزهرت حياتي وأزهرت ورودي وعشبي
    فمنذ أن عرفتك تغيرت الدنيـــــــــا أمامي
    وصارت النبضـــــــــــات أسرع في قلبي
    وكل نبضه تهتف بأسمـــــــــــــــك 
    وتصرخ لتعلم الكــــون كله بعشقي وحبي
    أحبك..


    ولا شئ غير حبـــــــك يأخذني ويضيعني
    ويرمينــي ويأوينــي ويشعلنــي ويطفأنــي
    لا شئ غير حبك يسكن فؤادي حبيبتـــــي
    ولا شئ غير حضنك يقيني البرد ويدفأني
    لا شئ غير شفتيك تروي ظمأي وعطشي
    وغير خيالك وظلك طوال اليوم لا يرافقني
    أحبك ..
    ولا أعرف متى وأين وكيــــــــــــف صرت أحبك
    ولا أعرف غيـــــــــــر كلمة (احبك) من الكلمات
    ولا أعرف من الأبجدية يا حبيبتى غير إسمك
    ولأجل نهديك.. أشعـل ملايين الحروب والغزوات
    لا أعرف شئ في الدنيـــــــــــا.. غير أني اعرفك
    أعرفك يا حبيبتـــــــــــــــــي منذ ملايين السنوات
    أحبك .

    وأعترف بأني.. أحبك حتـــــى جنون الجنون
    وحتى يشتعل الجليـــــــــد.. وإلى دخانا يصير
    وإني.. فـــــي تفاصيل جسدك أشتعل وأشتعل
    وأصير قطرة ماء تجري فوق جسدك الحرير
    أعترف بأن الربيع في صحراء نهديك ممطرا
    وفي غابات شفتيك حبيبتــــــي تغرد العصافير
    أحبك ..
    وأتمنى لو أفنــــي عمري في حضنك أتألم
    أبكي بلا سبب وأكــــــون كالطفل لا أتكلم
    أتمنى أن يذوب لساني في تفاصيل جسدك
    لا أريد غير لغة جســـدك حبيبتي أن اتعلم
    وتكوني حقيقة بين يديـــــــــــــك فقد تعبت
    وانا أرسمـــــــــــــك فوق وسادتي وأتوهم


    أحبك ..
    أقولها وانا مغمض العينين حبيبتي
    فكلمــــــــــا فتحت عيني لا أراك
    أعرف بأن الورود تطربنـــــــــي
    وكم تعبت يــــــــــدي من الأشواك
    حتى وجدتك والفرح يغمرنــــــــي
    فآه يا حبيبتــــــي ريم.. كم أهواك
    حبيبتى.. إني أحبك.. إني أحبك بجنون لا عقل فيه
    بقلب ملأتي ربوعه بعدما كانت الدنيا كلها لا تكفيه
    إني احبك.. وأصرخ بحبك.. فمــــا لدي شئ أخفيه
    حتى داء قلبي حبيبتــــــي.. ليس لديه غيرك لتشفيه
    أحبك..
    أحبك يا عمـــــــــــــــــري




    إليك يا من تملكين فؤادي
    وتعيشين بداخلــــــــــي حياة أبديه
    إليك أقدم حياتي وروحي
    وأعطيك كل شعــــــــــوري هديه
    أصبحت مجنونا بعشقك
    وقصتي مع جنونـــــــــــي خرافيه
    أصبحت أشتعل بحبك..
    وبقبلات شفتيـــــــــــــــــك الشقيه



    أحتاج دفئ جســــــدك
    ليعلمنــــــــــــي الحياة والأبجديه
    أحتاج أن أصرخ بحبك
    فتزهر الصحاري زهورا ورديه
    يا من تنير لأجلها النجوم
    وتتكلم عن جمالهـــــــا كل الدنيا
    جنوني بعشقك أصبح حقيقه
    وكل مشاعــــري تجاهك حقيقيه
    وأصبح حقا كالجنه والنار
    يزهر السهول في الليالي الصيفيه
    جنوني بعشقك أصبح نيران
    أحرقت كل أســـــــراري الخفيه
    ليس لعشقي حدود أبدا
    فأنا لا أؤمن بالقوانيــــن الورقيه
    فأنا أعشقك حتى الجنون
    وأترك عنــــــــي القوانين الغبيه
    لغة عينيك أصبحت لغتي
    وشفتيك أشعلت أشواقي الجنونيه
    أحبك حتى تنتهي الدنيا
    ولن تتوقف عنك أشوقي الأبديه
    أحبك يا من علمني العشق
    وتملكين من حياتــــــــــي البقيه
    نيران العشـــــق أشعلتني
    وأغرقتني في أعمـــاقك البحريه
    وتركت شفتــــــي تقطف
    من على صــدرك ورودا جوريه
    ويدي تجني ثمار جسدك
    وتعبــــــــــــــد تماثيلك الصدفية


    آه يا حبيبتي ماذا أقول
    يا من تجرين بدورتـــــي الدمويه
    وتشعلين النار في أنفاسي
    وتشعلين جســـــدي بقبلاتك الشقيه
    يا جاردينيــــــه أوروبا
    وياسمين الفتيـــــــــــات الشرقيه

    أحلم بأن يذوب لسانــي
    يجوب عنقك ويجني ثماره الشهيه
    أقبـــــــــل يديك وقدميك
    وأشرب من مياه جســــدك النقيه
    ونعيش سويا ننصهر
    كشمعه في الليالــــــــي القمريه



  • هاتي شفتيكِ
      لأُقبلها
    وأُحصي على أصآبعي
    ولن تكفي .. 
    لأنــي
    سأقبلكِ حتى الغّد
    فـلو قبّلكِ (الخوآرزميُ ) ذات نفسه
    لاستخدم أصابعهُ
    واخطأ الارقام وألعّد
    سأقبلكِ عدد زهرات البستان
    لا بل عدد ماتناثر
    من أوراق الورد
    وتعالي نحصي ونعد
    كم وكم
    واحد واثنان
    وامامها اصفار لاتحصى ولا تُعد




    ساحطم على شفتيكِ أرقاماً
    ماعرفتها البشرية ولا سجلها تاريخ
    ولن تسمعي لها شبيهاً ولا .. نّد 
    فهاتي شَفتيكِ 
    وكتبَ الجبرِ
    وكثيراً من ألخرزِ للعّــد
    ولتبدأ مبرهنة 
    لامطلوب لاثباتها 
    وليس لها نهاية

    ولا.... حــد




    سأشربك
    سأمتص شفتيك
    سأمتصها
    نعم أريدها
    سأشربها
    لا أدري ما حل بي
    لم تجنن بي أي أنثى .. غيرك
    لن تكوني لغيري
    سأدفع كل عمري لأجلك
    سأحيا لأجلك
    سأكون لك و لأجل حروف جسدك
    سأمتصك
    أشتهيك و أشتهي حروفك
    أشتهي جسدك
    أشتهي كل ما بك
    لي انتي
    نعم لي
    هيا طيري إلى صدري
    أشعر بالبرد
    مرتبك انا
    أرتجف انا
    أريدك
    أريدك
    أريدك

    اشتعل حبيبتي بين يديك

    وأترك شفتي تلتهم شفتيك

    أذوب بحضنك وكم يشجيني ذوباني


    أدمنتك.. وما أحلى فيـــــــك إدماني

    سـ أسرق منك ِ يا حـلوتي قـبلة

    فقط قـبلة لا أكـثر



    لا لـ شيء إنما لـ أعـرف


    كيف يكون طعـم السكـر

    hassanbalam






  • جريئة هيّ كما أشتهّيها
    حلوة و مرّة
    تجردني من كل أسلحتي
    وتعرينّي من جلّدي حتى الصُرّة
    وتدعوني بكل اغراء الانثى المصرّة
    كي أغرز شفاهي على نهدها بكل قوة
    ... وأقيمُ طقوسَ الأكل على الكرزة المنّتفخة
    وأرقصّ بلساني فوقها .. رقصّة الجوع والشهوة ..؟؟

    جريئة هيّ كما أشتّهيها
    حزينة لكنّ روحها مرحة
    خجولة لكنّ ردودها وقّحة
    ملاك بريء و شيطانة جامّحة
    خبيثة تُهديك قطرات العسل وهيّ مالحة
    ولكنّي رجل أعشقّ أن أموت على مكّرها
    وهي تغزلّ مشنقتي بأظافرها الجارّحة…؟؟


    عندما أقف أمام جسدكِ
    أحس بالدوران والاثارة الزائدة
    أكاد أن أنصهر كشمعة بنار الأنوثة المثيرة
    كل شيء فيكِ يدعو للهيجان والانفعالات اللاشعورية
    حتى أنني ذات قُبلة مكثتُ بين ناري زمنا من التمني
    لو أقبّلكِ مليون قبلة أخرى كي لا أهدأ من جذوة رغبتي أبداً
    عطشي لم يعد ترويه بحار الدنيا
    ولا ماء السماء والأمطار سيرويني وترويني
    فقط شربة من خمر ثغركِ ولسانكِ
    س يرويني ويعيد لي ذاكرتي المسلوبة
    وتنبت ارض صدري عناق لذيذ
    وشوق لعناقِ ِ يوصلكِ لأعماقي
    ولن أترككِ أبدا حين تصلين أعماقي


    حَبيْبتَيْ گلُ مْافَيْگـِ يُغْرَيْنيْ 
    فَشْعَرگـِ المَجْدَوْلْ عَلىْ ظَهْرگـ 
    إغَرْاء..
    وَ أطْرَافْ أصَابْعگـِ المْخَمْليْه 
    إغَرْاء..
    وَ ضَحْگاتْگـ العَاليْه
    إغَرْاء..
    فَدْعَينْي أگتَشْفْ قَارْة أخُرْى
    عَلىْ جَسْدَگـ مَا بَيْنَ خَصْرگـ وَ صَدْرگـ
    وَ أسَمْيَها قَارْة العِشَقْ وَ البْقَاء..


    ﺗَﻌﺎَﻟﻲً ﻋَﻠﻰً ﻭَﺳًﺎﺩَﺗﻲً ﺑَﻴﻦً ﺃﺣًﻀَﺎﻧًﻲ
    ًﻭﺍَﺭﺗًﻤﻲ
    ﻧﺎَﻣًﻲَ ﻋًﻠﻰً صَدًريَ ﻭﺍَﺳًﺘﺮَﺧﻲً ﻭَﺗﻤًﺪﺩَﻱ
    ﻭﺍَﺳًﺘَﺴًﻠﻤًﻲ
    ًﺃَﺷًﺘﻬَﻲً ﺭَﺷﻒً ﺍَﻟﺮًﺣﻴَﻖً ﻣَﻦً ﺷَﻔًﺘﻴَﻚ.ً..
    ًﻟَﻴﺒًﻘﻰَ ﺍﻟﻄَﻌًﻢ َﺳﻠًﺴﺒَﻴﻼً ﻓَﻲً ﻓَﻤﻲ
    ﺳًﺄﺿَﻤًﻚ َﺳﻮًﺩﺍَﺀ ﺍَﻟﻌًﻴﻮَﻥً ﺑَﻜﻞً ﺷَﻐًﻒ
    ًﻭﻟَﺘﻤًﺘﺰَﺝً ﻛَﻞ ًﺧﻼَﻳﺎﻙً ﻓَﻲً ﺩَﻣﻲ...
    ﺳَﻴًﺪﺗَﻲ ﺍَﻧﺖً ..ﻋًﻠﻰَ ﺧًﺼﺮَﻙ ًﺗﺎَﻫًﺖ
    ﺍَﻟﺤًﺮﻭَﻑ
    ﻧَﻘﺎَﻃﻬًﺎ ﺗًﺘﺮَﺍﻗًﺺَ ﻋًﻠﻰَ ﺃﻧﺘًﺼﺎَﺏَ ﻗًﻠﻤًﻲ
    ﺃَﺣًﺘَﺮﺕَ ﻓًﻴَﻚ
    ﺃﻱً ًﺃﺳًﺌﻞَ ﻋًﻦ َﺟﻨًﻮﻧَﻲ
    ﺳَﺎﻋًﺪﻳَﻨﻲً ﻳَﺄﻧﺖً ﻫَﻴﺎً ﻭَﺗﻜًﻠﻤَﻲ

    أشتهيكِ...فاكهة مُحرمة على العالمين إلإ من أنا..!!!

    سِارَتْدِيَ رَائحُتْكِ ُْعنَدِ الُصّبّاحُ
    لُتْكِتْمٌلُ الُقًصّيَدِةِ
    وَاْعاشِرَ تْفَاصّيَلُ ّ الُحُرَوَفَ
    لُانَجْبّ مٌنَُها مٌْعانَيَ ْعشِقً جْدِيَدِةِ


  • أنا أول من أكتشف نهديكِ


    وأول من زرع القبلة ورداً على شفتيك

    وعلى تلالك الشاهقة وبين كتفيك

    وأول من عرف أنك تفوحين

    بالياسمين ساعة الرغبة

    حين تغمضين وتفتحي للغوى ذراعيك



    حبيبتي

    أنا أول من سلب عفاف قلبك

    وجذف بجنون في ماء بحرك

    أنا الكآئن الذي لايؤمن بالفناء

    قرب جسدك

    مجنونتي

     سيأبقى اتشظى فيك

    بلا وعي ولا هوآده





    مسرح جنونــي جسدكِ
    وأبطآلــي نهداك
    هنا أحمر شفتيكِ
    وعطركِ
    وكحل عينيكِ
    أستلقي يآ أنتِ
    سأحرركِ من روحٍ كبتت أشوآق
    فأنا المآء الذي يعمد هذا ألجسد
    لأنبت فوق صحآريكِ أزهاراً
    دعيني أتشرفــ بلمسكِ
    لاطوق خصرك بيد
    والاخرى ...
    تدآعب مايتموج من اخصال شعرك ِ
    وأهمس في مسمعكِ عشقـــي. 





    بـ أصابعي العشرة
    أطِل على شغفِ هذا الجسد
    أطلُ عليه
    بحنانٍ فياض
    بـعطفٍ عاجل
    ارسمُ صور الأزهار المبتسمة
    وانهار الشوقِ المتدفقة
    اكتبُ الوله المقطوف من حقل الحلم
    والنشوة المتراقصة في فم الروح الملدوغة بالشهوة
    أطل بـ أصابعي على
    الطرقِ المفروشة بعشب التناهيد
    اطِلُ على هديل الحمائم الذي لم يخف
    على الطلسم المتلاعب بحياة النعاس
    أتلمسُ أثر المطر المحفور
    والوعيُ مخدر
    برائحة الياسمين المندسة بين نهدين
    اغمضُ عيني
    اطِلُ باصابعي العشرة
    اتهجأ الجسد بفصاحة
    اردد لحني السري
    واحرق المخمل والحرير




    نهد يحشد رحيقه شهوة
    يرتدي هديل الظمأ
    ويغنجُ لي عصار العسل الخمري
    فأنهلُ مضرجا بالشهقات على دهشة الدفق
    وأغسلُ صوتي بحرارة الشهدِ لتنضج احشائي
    وتخرج روح العطشِ المتوحشةلتعانق الندى في تخوم الغيومأمضغ ُ الرمان حبة ً حبة
    لافض وخزات العطشِ بين حجرات النهر
    الذي ينثر رذاذه رحيقاً يزينُ الورودأخطفُ النهد


    لتغرد الحلمة في فمي حمراء متفحمة
    تنهشُ انفاسيفانابذُ الصبابة بوهج الجنون
    وامزمز من الماء
    الذي ينضج ناراً مبللة برائحة البرعم المجروحفتشتعل غرائز الغيثوتتوآطأ مع عطش النهـــد



    دعيني أقيم مدينتي فوق نهديكِ 

    أطعميني من نهدك العطشان

    واتركي الغواية … تبعثرنا

    وشهوة الالتصاق… تفجرنا

    ورعشة العطش … تنعشنّا

    ولصوتكِ .. تنهيدة وشهقتان …؟؟

    أطعميني من نهدك الثائر

    واتركيني امارس عليه فن الرقص بلساني

    أداعب كرزة تكبر فوقه ويشتد عودها بين اسناني

    وأعصره.. وألوّعه .. أجعله ينتفض من حممّ بركاني

    فينهض من جموده .. ويعقد حلفاً محموماً مع شيطاني

    أطعميني من نهدك الجامح

    ودعيني أتلو عليه قصص الجنون والشبق

    وأكوّره بين أصابعي وأنا اسكب عليه حبات العرقّ

    وألتهمه.. وأنهشه .. وأمزقه .. وأفتتّهُ .. وأشتتّهُ

    حتى يصير قاربا في شفاهي …يشتهي الغرق …؟؟

    أطعميني من نهدك المجنون

    وسأكتب فوقه كل قصصي المنحرفة

    وسأصير وحشا يلتهم حلمتكِ المرتجفة

    ومستكشفا يتلمس طريقه على نهدكِ

    ورجلاً يعرف كيف يميزّ التنهيدة المختلفة
     …؟؟
    ويترك لآثاره بعدها.. متعة النشوة — 



    آمرٍأة تِتِرٍآقص عّلِى أصآبعّي وانا رٍجلِ طآعّن فيً آلِحبّ

    تِهذيً بآسّمي وَتِثملِ بأنفآسّي وَتِدِوَخ عّلِى طآوَلِة حدِيًثي

    تِنتِشيً ڪْلِمآ نآدِآيتهآ يًآ مجنوَنة يًآ عّآشقة يًآ أنثآيً

    تِطيًرٍ وَڪْأنهآ آسّتِعّآرٍتِ من آلِملآئڪْة أجنحة

    وَڪْأني آسّتِعّمّرٍ قفصهآ آلِصدِرٍيً

    وَصآرٍ لآجئآ فيً شرٍآيًيًنهآ وَأوَرٍدِتِهآ وَدِمهآ

    انا رٍجلِ قآدِرٍ عّلِى أن يًجعّلِ منهآ قصيًدِة بطعّم آلِجنوَن

    وَقآدِرٍ عّلِى زلِزتِهآ وَهزّ أرٍڪْآن حيًآتِهآ بڪْلِمة دِآفئة

    رٍجلِ قآدِرٍ عّلِى أن يًجعّلِهآ تِرٍفعّ رٍآيًآتِ آسّتِسّلآمهآ أمآمي ؟؟

    فليست كل الرجال..... ك ....هزّ أرٍڪْآن الثقه




    فاتنةٌ أنتِي!! وبيديك مفاتيح الجمال 

    وبأنّك للعشق كنتِ… وكنتِ للدّلال… 

    وبأنّ الورد الجوري! يهواك

    وقد أخبر عنك، للياسمين وشقائق النعمان! 

    وأخبرني القمرُ همساً، 

    وقبل أن يتوسّد صدريَ وينام: 

    بأنّه مكتوبٌ عليّ أن أعشقكِ! 

    وأن اتلمّسَ أرجاء المكان… وأفتّش عنكِ، 

    فأنتي وردةٌ طارت، من سلّة الفجر

    لتهبطَ في مركبٍ من غيمٍ وضوءٍ ومجاذيفَ من 

    شعاعٍ، 

    يدفعُ الموجَ! ليصيرَ البحر فردوساً! 

    وأصير أنا المدهوش!!! 

    وأنتي يا كلّي، عروساً لكلّ العمر تصيرين


    يا ملحمة الانامل

    فوق حلمات الصدر

    يا مواء القلب

    فى ذروة الاغواء

    ترتعش روحى

    وانا استرق الاصغاء

    يقبلها وتقبله

    ويثير بلهفته لحافها

    تتعرى تصرخ تتنهد وترتجف

    وانا انظر اليهما

    ما لنهدها اذا ما لمسه كبر اكثر

    ورغبتها فاقت الاهآآآآآآآآآآت

    تهديه وتعطيه ولا تكفر

    وانا واقف انظر ..ربما انتظر

    فهل يا تري ساكون مثله ..يوما ما 



    بلغت رغبتى الرشد ومازلت ابحث عن معنى الجسد

    شفاه وقبلة...عناق ...لوعة رغبة...لا اعلم 

    لم اتعلم...كيف اقبل الشهد مازلت اتلعثم 

    حين اراها شبه عارية صدرها قبتان

    تعلوها حلمتان لم اتذوق بعد طعمهما

    ان كان عسل او مُرّا زندها الموشوم

    هل يعرف النوم من لامس رغبتها

    وقبّل موضع الحسن فى اوسطها

    قالوا عنها اشياء كثيرة ...كلها مثيرة

    فقط يصمتون فى ذكر منبتها 

    ترى هل تعرف انى اشاهدها 

    وهي تخلع رجولتى حين تلامس
    باصبع الرغبة بكارتها .




    هي أنثى عصيّة عن التفسير


    يزرعونها في مناخ عقولهم بكل قدراتهم الذكورية امرأة نصف محتشمة وغيمة نصف عارية يرسمونها في مخيلتهم بأيدي ملطخة بالشهوة وينتظرون وقت حصادها بلهفة عارمة كي يجنّوا ثمرة لهاثهم عليها وفحيح أنفاسهم ويأخذوا ما يريدون منها بسرعة السارقين ثم يلقونها من رأسهم ومن مخيلتهم ومن مرسمهم امرأة نصف عارية ..وغيمة نصف مهترأة …؟؟؟
    هي أنثى عصّية عن التفسير
    لا يطولها أحد ولا يصل لها أحد فهي أكبر من أن تكون امرأة معلبّة في قالب النزوة
    وهي أرقى من لعابهم الذي يسيل كلما فاح عطرها انثى غير قابلة للمزج مع أفكار بدائية أو طفولية تلمعّ في عيونهم كلمعة القمر اذا صار في كبد السماء
    هي تصير في السماء .. وهم يعتصرون أكبادهم عليها …؟؟
    هي أنثى عصيّة عن التفسير
    تروقني جداً بعقلها وتفكيرها السادي تهوى صرع الذكور حولها كي تستهزأ من سخافتهم ترمي لأحدهم بنظرة ليشبع لهفته ويطفأ ظمأه المستفحلّ فيه
    تضحك لآخر فترتبكّ أعضائه ويتخبطّ بأنفاسه كدمية بلا خيوط تهزأ من هذا الذي يظنّ نفسه " دون جوان " عصره بجماله وماله وتسخر من هذا الفيلسوف الذي يظن أن الشمس تشرق كي تسمع كلامه .. و تتكبرّ على تلك الشفاه التي تمصمصها دون دعوة فتذوب في عقولهم الفارغة …؟؟


     هي أنثى عصيّة عن التفسير
    تروقني جداً بعنفوانها وكبريائها وعليائها وأفكارها وتمردها
    أنثى ..
    لا يعرف الذكور كيف يتعاملون معها لأنهم يقرأون فقط جسدها
    أنثى ..
    سئمت من العيون المفترسة واللهفة الجامحة والعطش لمضاجعتها
    أنثى ..
    كرهت العقول التي تحمل رصيدا من القذارة أكثر مما تحمله من أفكار نقية
    أنثى ..
    مجنونة جدا وعقلانية جدا ومتمردة جدا وطيبة جدا وشرسة جدا وحنونة جدا
     ليست عصيّة عن الشهوة.. لكنها عصيّة عن الجنس البارد والفارغ
    ليست عصيّة عن الحب .. لكن عصيّة عن المشاعر المجففة والمؤقتة
    ليست عصيّة عن الفهم .. لكن عصيّة عن وضعها في قالب فكّر مسبّق التصنيع
    ليست عصية عن الرجل ..
    لكن عصيّة على كل ذكر يحمل في هويته اسم رجل
    ليست عصيّة عن التركيب ….
    ولكن بكل بساطة عصية عن التفسير ؟؟؟؟



    قالت لي هل شبعت من تفسيري للآخرين أيها الشقيّ
    قلت لها تفسيرك يحتاج الى سبع سنين كتابة في سبع سنبلات
    وأنا عاجز حتى الآن عن فك طلاسم أول سنبلة أيتها الخبيثة



    أعلم أن جسدكِ يشتاق لرائحتــي
    وادرك يافارستــي
    أنكِ تشتعلين على وقع الصهيل من جسدي
    أعلم سيدتي
    أنكِ ماعرفتِ النبيــذ إلا من أنفاســي
    هكذا أنــا أبتكرت النشوة فيكِ
    هكذا ولد نهدكِ على كفــي
    وتراقصت حلمته على وقع رشفي
    هذا أنا أذكريني
    مسامةً مسامة
    قبلةً قبلة
    رشــفــة ً رشفة ... وشهقــةً شهقة
    اذكريني كلما ظماتِ
    كلما راودتكِ نارك
    كلما تعالى ألخدر في أوصالكِ
    فــ هيمي سيدتي باستنشاق طيفــي


    فلسوفـ يداهم أنفاسكِ في لحظة.

Comments

The Visitors says